المفضلة التطبيقات
جديد البوابة

التطوع بين الماضي والحاضر فعاليات يقيمها النشاط الطلابي احتفاء باليوم العالمي للتطوع 2017

التطوع بين الماضي والحاضر  فعاليات يقيمها النشاط الطلابي احتفاء باليوم العالمي للتطوع 2017

الخميس 19/03/1439 الساعة 00:25 هـ (مكة المكرمة)
المنسق الإعلامي لقسم النشاط - محمد مفرق : أكد سعادة مدير التعليم الأستاذ إبراهيم بن يحيى كدوان أن العمل التطوعي من أهم الأعمال العظيمة التي يكتب الله فيها بإذنه سبحانه وتعالى الأجر لكل من يقوم به ، وقال أيضاً أن العمل التطوعي في مختلف جوانبه من أهم الركائز الأساسية في حياتنا كبشر مضيفاً أن حكومتنا الرشيدة تولي اهتماماً كبيراً بهذا الجانب وهو من أهم المبادرات لرؤية 2030 . مبيناً أن وزارة التعليم كذلك أولت العمل التطوعي اهتماماً شديداً من خلال المشروعات التي تضمنتها خطط وكالتي الوزارة للتعليم ، مشدداً على أهمية استمرارية هذه المشاريع التطوعية والتي لا يجب أن تتقيد بزمن ومكان وفق ما خطط له . وحول مبادرة النشاط ونادي مدرسة الحي بمجمع الملك عبدالعزيز التعليمي التطوعية التي تمثلت في إقامة مسامرة لكبار السن حملت شعار ( آباؤنا بركتنا ) وقارنت بين التطوع في الماضي والحاضر قال إن هذه المبادرة واجبة علينا كجهة تعليمية أن نقدم فيها لكبار السن حقاً من حقوقهم على المجتمع التعليمي من خلال النشاط الطلابي وأندية مدارس الحي مؤكداً على أن العمل التطوعي وُجد منذ عهد آبائنا وأجدادنا من خلال قيمة التعاون والتكاتف التي نشأت في مجتمعنا منذ مئات السنين .


جاء ذلك خلال رعاية سعادته مساء أمس فعاليات اليوم العالمي للتطوع 2017 والتي نفذتها إدارة النشاط الطلابي (الاجتماعي - الكشفي ) بالتعاون مع نادي مدرسة الحي بمجمع الملك عبدالعزيز التعليمي . وبحضور المساعد للشؤون المدرسية الأستاذ علي بن محمد مضواح .


وكانت إدارة التعليم ممثلة في النشاط الطلابي قد أقامت فعاليات متعددة في الميدان التعليمي في المدارس احتفاء باليوم العالمي للتطوع 2017 فيما خصصت برنامجاً تطوعياً لكبار السن تم فيه عرض فيلم مرئي يحكي التعاون سابقاً في حياة الآباء والأجداد كقيمة هامة من قيم المجتمع . وبعد الفيلم تم فتح المجال لكبار السن المشاركين الذين تحدثوا عن التعاون وعن العمل التطوعي وإن اختلفت المسميات مستعرضين عدداً من قصص بناء المنازل وكيف كان العمل التطوعي حاضراً حينها والعمل في المزارع والعناية بها وبالمحاصيل .
ثم كرم سعادة مدير التعليم ومساعده للشؤون المدرسية كبار السن بهدايا تذكارية رمزية .

وفي جانب آخر ضمن الفعاليات المقامة قدم المدرب الأستاذ عبدالله التوم دورة تدريبية لعدد من طلاب المدارس في الخط العربي وفنونه كبادرة تطوعية تقدم لأبناء المحافظة في هذا الجانب استفاد منها أكثر من ثلاثين طالباً من مختلف المراحل .



الجدير ذكره أنه نظم الفعالية قسم النشاط الاجتماعي بمشاركة النشاط الكشفي وحضرها عدد من المشرفين والمعلمين وأولياء الأمور والطلاب. .